فضيلة أ.د محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر و إمام المسلمين فقيهاً و مفسراً و مربياً و داعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير سورة مريم1- لفضيلة أ.د محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر - الآيات (9:1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 12/10/2011

مُساهمةموضوع: تفسير سورة مريم1- لفضيلة أ.د محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر - الآيات (9:1)   الأحد أكتوبر 23, 2011 5:34 pm






كهيعص {1} ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا {2} إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيًّا {3} قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا {4} وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا {5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا {6} يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا {7} قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا {8} قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا {9}


https://www.youtube.com/user/heba189?feature=mhee#p/u/356/yKR8MzFEXGs
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sheikhtantawy.yoo7.com
 
تفسير سورة مريم1- لفضيلة أ.د محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر - الآيات (9:1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
د محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر رحمه الله :: محتويات الموقع :: برامجه الإذاعية و التليفزيونية :: برامجه التليفزيونية :: لقاء فضيلة الإمام الأكبر :: سورة مريم-
انتقل الى: